كديرة يبرز منافع إزالة الكربون من الصناعة المغربية
الرئيسية » آخر الساعة » كديرة يبرز منافع إزالة الكربون من الصناعة المغربية

قال مدير البنيات التحتية بوزارة الصناعة والتجارة، هشام كديرة، الأربعاء بالرباط ، إن إزالة الكربون من الصناعة المغربية ستعود بالنفع على الفاعلين الاقتصاديين، لا سيما من الناحيتين الاقتصادية والبيئية.

وأضاف كديرة، خلال مائدة مستديرة حول موضوع “إزالة الكربون من الاقتصاد العالمي: التحديات والفرص في أعقاب مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (كوب 26) “، نظمها “مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد” والبنك الدولي: “عندما نتحدث عن إزالة الكربون من الصناعة المغربية، فلا نعني بذلك ظاهرة “الغسل الأخضر” (greenwashing). بل الأمر يصب في مصلحة الفاعلين على الصعيدين الاقتصادي والبيئي”.

من جهته، أبرز مدير شؤون تغير المناخ والتنوع البيولوجي والاقتصاد الأخضر بوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، بوزكري الرازي، أن المغرب انخرط في الدينامية الدولية لمكافحة تغير المناخ ، لا سيما من خلال التوقيع على اتفاق باريس للمناخ، مؤكدا على أن الأمر يتعلق بـ”إرادة سياسية قوية على أعلى مستوى”.

وأوضح السيد بوزكري أن هذه الإرادة تهدف أيضا إلى اغتنام الفرص التي تتيحها إزالة الكربون، ولا سيما ذات الطابع التجاري، في ما يتعلق بالقدرة التنافسية والولوج إلى الأسواق، وذات الطابع الاجتماعي، من خلال خلق فرص الشغل، فضلا عن الفرص ذات الصلة بالبيئة.

من جانبه، اعتبر رئيس قسم التنقل المستدام والابتكار بوزارة النقل واللوجيستيك، كريم بنعمارة ، أن التوفيق بين الحاجة المتزايدة لتنقل البضائع أو الأشخاص وتقليص الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري واستهلاك الطاقة، يعتبر إشكالية مطروحة حاليا في المغرب وفي العالم برمته.

وأبرز بنعمارة أنه بغية مواجهة التحديات المتعددة والمتزامنة التي يواجهها القطاع ، فكل سياسة تنشد إزالة الكربون من قطاع النقل ملزمة باحترام ثلاثة مبادئ أساسية، وهي تقليص الطلب على النقل، والتحول نحو نمط نظيف للنقل، وتحسين الفعالية الطاقية للمركبات.

وبدورها، اعتبرت هدى بوشتية، المسؤولة بلجنة الاقتصاد الأخضر بالاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن إزالة الكربون تتماشى أيضا مع القدرة التنافسية للفاعلين الاقتصاديين، مع إتاحة إمكانية خلق القيمة ومهن ووظائف جديدة.

وبالموازاة مع ذلك، شكلت هذه المائدة المستديرة فرصة لتبادل الآراء بشأن دور الرقمنة باعتبارها رافعة للتسريع، وكذا دور القطاع الخاص في مجال التمويل والابتكار.

وتوخت هذه المائدة المستديرة، التي سيرها منسق قطاع البنية التحتية في المنطقة المغاربية بالبنك الدولي، معز شريف شريف ، فتح باب النقاش من أجل فهم أفضل للرهانات المرتبطة بالتوجه العالمي لإزالة الكربون وتأثيره على الاقتصاد الوطني، في أعقاب مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ الذي انعقد في غلاسكو في بداية نونبر الماضي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع ذات صلة

طقس الثلاثاء: أجواء حارّة نسبيا بأغلب أقاليم المغرب

5 يوليو 2022 - 10:34 ص

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، اليوم الثلاثاء، أن يظل الطقس حارا نسبيا بكل من الجنوب-الشرقي للبلاد، وداخل الأقاليم الجنوبية للمملكة،

محكمة الناظور تؤجل المحاكمة في قضية اقتحام مليلية

4 يوليو 2022 - 10:24 م

أرجعت المحكمة الابتدائية بالناظور، يومه الإثنين، النظر في ملف المجموعة الأولى من المتابعين في قضية اقتحام مليلية، إلى غاية يوم

ارتفاع ودائع الأسر المغربية لأزيد من 791 مليار درهم

4 يوليو 2022 - 9:32 م

سجلت الودائع لدى البنوك، في متم ماي 2022، زيادة سنوية بنسبة 4,9 في المائة لتصل إلى 1.062 مليار درهم، وذلك

دي ميستورا يلغي زيارته إلى الصحراء

4 يوليو 2022 - 7:38 م

ألغى المبعوث الأممي الخاص للصحراء ستيفان دي ميستورا، الإثنين، زيارته التي كانت مقررة سلفا. جاء ذلك وفق بيان أصدره المتحدث

بوريطة يستقبل وزير الشؤون الخارجية بسنغافورة

4 يوليو 2022 - 6:26 م

أشاد وزير الشؤون الخارجية لسنغافورة، فيفيان بالاكريشنان، اليوم الإثنين، بالرباط، بالجهود ” الجادة وذات مصداقية” التي يبذلها المغرب في إطار