نفاد الكمية اليومية للقاح يزيد من متاعب مراكز التلقيح في المدن الصغيرة بالمغرب
الرئيسية » أزمة كورونا » نفاد الكمية اليومية للقاح يزيد من متاعب مراكز التلقيح في المدن الصغيرة بالمغرب

بالرغم من السير العادي لعملية التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، منذ انطلاقها أواخر يناير الماضي، إلا أن عددأً كبيراً من مراكز التطعيم في المدن الصغيرة، تواجه مجموعة من العراقيل التي تتسبب في توقف استقبال المواطنين في وقت مبكّر من اليوم بدل الاستمرار إلى غاية الثامنة مساءً وفق ما أعلنته وزارة الصحة.

وعاينت جريدة “بناصا”، توقف مجموعة من مراكز التلقيح عن الحملة، قبل الثانية مساءً، بسبب نفاد الكمية اليومية للجرعات التي يتم منحها إياها، الأمر الذي يدفع بالمواطنين الحاضرين إلى تأجيل الموعد للغد، وهو ما يزيد من الفوضى والازدحام أمام العديد من المراكز، خصوصاً تلك المتواجدة في المدن الصغيرة، باعتبارها المعنية بنفاد الحقن.

وتوقف المركز الصحي دار الولادة زايو، بإقليم الناظور، عن التلقيح منذ توسيع دائرة المستفيدين لتشمل 25 سنة فما فوق، قبل الـ 15 مساءً، بعدما كان يستنفد كامل الحقن الممنوحة له، والبالغ عددها 200 يومياً، الأمر الذي أثار غضب العديد من المواطنين، الذين يضطرون للمغادرة والعودة في صباح الغد مرّةً ثانية.

وفي هذا السياق، قال عبد الغني، وهو مواطن قصد مركز التلقيح من أجل تلقي أولى جرعاته، إنه من “العيب والعار أن تبقى منتظراً لساعات تحت أشعة الشمس، وبعدها يخبروك بأن اللقاح نفد، وعليك الذهاب والعودة في صباح الغد”، مضيفاً: “على الرغم من أننا ندخل أولأً في الغد، بناء على بطاقاتنا الوطنية التي نتكرها في المركز، إلا أن هذا لا يعوض الساعات التي انتظرناها”.

وأوضح الشخص في حديثه لـ”بناصا”، أن “استمرار هذه الوضعية، ونفاد مخزون التلقيح، ثم دفع المواطنين للذهاب والعودة في الغد، يزيد من مشكل الاكتظاظ الذي يهدّد بتفجير بؤر وبائية في مراكز التطعيم، خصوصاً في الظرفية الراهنة التي تشهد أرقاماً مخيفة لتفشي الفيروس التاجي في مختلف أنحاء المملكة”.

وكشفت مصادر مطلعة لجريدة “بناصا”، أن السبب الرئيسي وراء نفاد الكمية اليومية المحددة لبعض المدن الصغيرة، يرجع إلى أن المكان الذي توضع فيه الجرعات يكون في مركز الإقليم في الغالب، وهو ما يجعل مجموعة من المراكز في العديد من المناطق، توقف التطعيم في وقت مبكر، بعد الانتهاء من كلّ الحقن المتاحة لهم”.

وأعرب العديد من المواطنين عن غضبهم الشديد من هذا الأمر، مطالبين بإرسال كميات كافية من اللقاح، من أجل أن تستمر حملة التطعيم إلى غاية الوقت المحدد لها سلفاً، فلا يعقل، وفق أحدهم، أن “نرى في التلفزيون شيئاً، ونجد في الواقع نقيضه، ولا يمكن أن تقول الوزارة إن الحملة تنطلق من الثامنة صباحاً للثامنة مساءً، في الوقت الذي لا تشرع فيه المراكز في منح الحقن، إلا بعد التاسعة والنصف”.

يشار إلى أن وزارة الصحة، كانت قد أعلنت عن إلغاء شرط عنوان السكن لولوج نقاط التلقيح، وذلك من أجل تسهيل العملية، إلى جانب تخفيف الضغط على بعض المراكز التي تشهد توافد العديد من المواطنين المستهدفين، ما يتسبب في اكتظاظ كبير بها، بالرغم من أن عددً النقاط المخصصة للتطعيم في المملكة، يغطي جلّ التراب الوطني.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع ذات صلة

“كورونا” بالمغرب.. انخفاض كبير في عدد الحالات النشطة وتراجع نسبة ملء الأسرة

20 سبتمبر 2021 - 5:46 م

سجلت وزارة الصحة 693 إصابة، في آخر 24 ساعة، ليرتفع إجمالي المصابين بالفيروس التاجي في المملكة، منذ دخول الوباء إليها

المغرب يسجل 693 إصابات جديدة و48 وفاة بفيروس كورونا في 24 ساعة‎‎

20 سبتمبر 2021 - 4:42 م

أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الإثنين، أن حصيلة المصابين بكورونا ارتفعت إلى 920374، بعد تسجيل 693 إصابة جديدة خلال 24

جمعيات تدعو أخنوش لتبني مخطط تشريعي للحد من عرقلة أدوار المجتمع المدني

20 سبتمبر 2021 - 2:00 م

قامت دينامية إعلان الرباط للجمعيات الديمقراطية المستقلة، اليوم الاثنين، بتوجيه رسالة مفتوحة إلى عزيز أخنوش رئيس الحكومة المكلف، عبرت من

معهد أمريكي: التلقيح الكامل ضد كورونا قد يتطلب 3 جرعات

19 سبتمبر 2021 - 6:56 م

اعتبر مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، أن التطعيم الكامل ضد عدوى فيروس كورونا “كوفيد-19” يمكن أن

حالات “كورونا” النشطة تنخفض لـ 23616.. والحرجة تتراجع لـ 1444

19 سبتمبر 2021 - 5:46 م

سجلت وزارة الصحة 1555 إصابة، في آخر 24 ساعة، ليرتفع إجمالي المصابين بالفيروس التاجي في المملكة، منذ دخول الوباء إليها