حزب إسباني يطالب بالاتفاق مع البرتغال لفرض ضريبة على "المغاربة العابرين"
الرئيسية » الرئيسية » حزب إسباني يطالب بالاتفاق مع البرتغال لفرض ضريبة على “المغاربة العابرين”

يُواصل التشكيل السياسي لحزب فوكس الإسباني اليميني المتطرف بمدينة مليلية، مهاجمة المغرب من خلال تصريحات عدائية، على خلفية استبعاد المملكة الموانئ الإسبانية من المعابر البحرية، وتعليق عملية عبور المضيق (OPE) المعروفة باسم عملية “مرحبا”، وفتح خطوط جديدة مع البرتغال.

وقال الحزب، المعروف بعدائه للمغرب والمهاجرين المغاربة في إسبانيا، أمس (الثلاثاء) إنّ المملكة المغربية “تستغل نقاط ضعف إسبانيا لتنفيذ هجماتها”، وفق تعبيره، وذلك بعد أن وضع المغرب إسبانيا في “ركن الزاوية”، وكلفها خسائر مالية فادحة، تقدر بأزيد من 500 مليون يورو.

ويرى الحزب أنّ “المبادرة التي قامت بها الحكومة المغربية قبل أيام قليلة لاستبعاد موانئ إسبانيا للعام الثاني على التوالي من ما يسمى بعملية “باسو ديل إستريشو”، كانت “ميزة” لبلدنا، وفق تعبيره، لأنها تجنبت عبور مجاني لمئات الآلاف من السيارات المحملة بشكل زائد بدون المراقبة التقنية للسيارات في إسبانيا (ITV ).

ومن جانب آخر، سجلّ الحزب ذاته، على أنّ المغرب يهدد إسبانيا الآن بتنفيذ هذه العملية عبر البرتغال حتى تتمكن السفن من مغادرة موانئ هذا البلد إلى المغرب و”في نفس الوقت تشبع الطرق الإسبانية بالسيارات التي يجب بالضرورة أن تسافر بين الحدود الفرنسية والبرتغال في طريق الخروج، وبين البرتغال والحدود الفرنسية في طريق العودة”.

وبالنسبة لهذا التشكيل الذي يرأسه خوسيه ميغيل تاسيندي، ينبغي أنْ تتفق إسبانيا “بأسرع ما يمكن” مع البرتغال على فرض ضريبة إضافية على الصعود إلى الطائرة، وذلك لدفع ثمن عبور هذا العدد الضخم من المركبات على الطرق الإسبانية”.

وشدّد رئيس فرع حزب “فوكس” بمليلية، خوسيه ميغيل تاسيندي، على أنّ ما سبقت الإشارة إليه، يدل على تغيير خطط واستراتيجيات المملكة المغربية، التي خططت في البداية لعملية “باسو ديل إستريشو” من الموانئ الفرنسية والإيطالية من أجل عدم العبور عبر التراب الإسباني.

ومن ناحية أخرى، يدّعي المصدر ذاته، أنّ مدينة مليلية المحتلة، تعرضت صباح يوم أمس لمحاولة ما وصفه بعملية “اقتحام عنيفة” جديدة من قبل أكثر من 150 شخصًا من قبل السد الجنوبي للمدينة، الذين جاءوا، حسبه، أيضًا “مسلحين بالحجارة والعصي”.

وأشار رئيس فرع حزب “فوكس” بمليلية، خوسيه ميغيل تاسيندي، إلى أنّ قوات الأمن والهيئات التابعة للمدينة، رفضت، مرة أخرى، هؤلاء المهاجرين” مردفا: “ولكن كما يحدث عادة في معظم الحالات، أدى ذلك إلى إصابة “تسعة من الحرس المدني”.

وحسب التشكيل السياسي ذاته، فإنّ “المغرب يواصل إظهار عداوته التاريخية مع إسبانيا”، مشيرا إلى “أن هذه العداوة ليست مجرد كلمات، بل تنعكس في الأفعال كلما كان ذلك ممكنا، وكلما رأت أي ضعف داخلي في إسبانيا”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع ذات صلة

وسط استمرار الجائحة.. المغرب يواجه 3 سيناريوهات لتحصين “الأمن الغذائي”

6 أغسطس 2021 - 1:00 ص

يدخل الأمن الغذائي ضمن خصوصيات الأمن القومي لأي دولة لما له من تأثير بالغ على مستوى عيش السكان ومستوى تنميتهم

الاتّحاد الأوروبّي يؤكّد أنّه لتجنّب تكرار سيناريو سَبتة يجب “الارتباط” بالرّباط

6 أغسطس 2021 - 12:01 ص

أكد الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائب رئيس المفوضية الأوروبية، جوزيب بوريل، أنّ الاتحاد الأوروبي يعتقد أنه

ألباريس يضع “تقوية العلاقات” كشرط لرحلته إلى المغرب.. ومصادر تؤكد قرب الزّيارة

5 أغسطس 2021 - 11:03 م

وضع وزير الخارجية الإسبانية خوسيه مانويل ألباريس، تقوية العلاقات والعمل على “متانتها”، كشرط من أجل رحلته إلى الرباط، معتبراً بأن

مطالب بمحاسبة القائمين على ألعاب القوى المغربية بعد الفشل في “أولمبياد طوكيو”

5 أغسطس 2021 - 9:59 م

خلفت المشاركة الكارثية لممثلي ألعاب القوى المغربية في دورة طوكيو 2020، موجة من الغضب لدى الشعب المغربي، الذي عبر عن

إسبانيا تعتقل “إرهابيا” جزائريا كان يستقطب عناصر لـ”داعش”

5 أغسطس 2021 - 9:09 م

أعلنت دائرة المعلومات التابعة للحرس المدني الإسباني، في بلدة لوكماغور في مالوركان، عن اعتقال جزائري متهم بارتكاب جرائم إرهابية، ويقود