عزوف تاريخي عن استحقاقات تعديل الدستور في الجزائر.. دلالات ومآلات !
الرئيسية » دولية » عزوف تاريخي عن استحقاقات تعديل الدستور في الجزائر.. دلالات ومآلات !

سجلت الجزائر، أدنى نسبة تصويت في تاريخ الإستحقاقات الإنتخابية منذ الإستقلال من خلال نسبة المشاركة الشعبية الضعيفة التي ميزت الاستفتاء الشعبي حول تعديل الدستور، الذي أجري في الفاتح نوفمبر الماضي، والذي سجلت به نسبة تصويت بلغت 23.8 بالمائة فقط.

ورغم أن السلطة الوطنية لمراقبة الإنتخابات كانت تراهن على تحقيق نسبة تصويت أعلى في هذه الإستحقاقات وتوقعت أن تتجاوز نسبة التصويت في الإنتخابات الرئاسية الماضية لكن جاءت نسبة المشاركة في انتخابات تعديل الستور متدنية جدا.

وبحسب ما أعلن عنه رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي في ساعات متأخرة من ليلة إجراء الانتخابات بخصوص النسبة النهائية للمشاركة في هذا الاستفتاء بلغت 23.8 بالمائة بعد غلق مكاتب التصويت في حوالي الساعة السابعة مساء.

ومقارنة بآخر إنتخابات أي الرئاسية التي أجريت شهر ديسمبر الماضي بالجزائر فقد سجل تراجع رهيب في عدد المصوتين ناهز ثلاثة ملايين ناخب، عقب الأرقام التي أعلن عنها محمد شرفي المتعلقة بعدد الناخبين المشاركين في العملية الانتخابية والذي بلغ 5.5 ملايين مصوت فقط من أصل ما يفوق 23.5 مليون ناخب مسجل ضمن القوائم الوطنية للانتخابات.

وكانت السلطة المستقلة لمراقبة الانتخابات بقيادة رئيسها محمد شرفي تعمل على صيانة الاستفتاء والصندوق وضمان شفافيته الكاملة من خلال قوله “لم نجرِ وراء نسبة المشاركة، وان المهم بالنسبة لنا أن يقتنع المواطن بأن السلطة تحافظ على صوته، أقسمنا على حفظ الأمانة ووفينا بها”، مؤكداً أن ” تزوير الانتخابات هو أم الفساد، كما أن أبشع فساد هو التزوير في الانتخابات، إنه شهادة زور وبهتان”.

ويرى مراقبون للشأن السياسي في البلاد أن نسبة المشاركة المتدنية في هذه الاستحقاقات لها ما يفسرها من أسباب تتعلق بانعدام الثقة بين السلطة والشعب والتعود على التزوير في كل استحقاق مضى، وما قول محمد شرفي أن هذا الدستور “حلال ” خير دليل على وقوع تجاوزات خطيرة في الاستحقاقات الماضية.

ويقول الأستاذ ” علي جري ” لــ”بناصا” إن عزوف الجزائريين على الذهاب لصناديق الاقتراع كان منتظرا لعدة أسباب ذكر منها أن الجزائريين يرون بأن النظام أدار ظهره لمطالب الحراك خاصة فيما يتعلق بإحداث القطيعة من النظام السابق بل يرون فيه استمرارية وبنسخة أسوء.

ويضيف علي جري أن “النظام لم يتخذ خطوات ملموسة لتهدئة النفوس وبعث الثقة (الثقة في خطاباته وفي خطواته نحو المستقبل)”.

ويعتبر جري في تصريح خص به ” بناصا” أن التناقض الصارخ بين القول والفعل وفشل منظمة الاتصال في جميع المجالات ما انتج حكومة ضعيفة جدا لم تفلح في رسم بوادر بعث الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وتابع الأستاذ علي جري حديثه في تحليل عزوف الشعب عن هذه الاستحقاقات إلى إعتماد النظام على نفس شبكات الولاء والزبائنية واهتمامها بأشياء ثانوية ،بما فيها ما ينشر على صفحات التواصل الاجتماعي، إلى جانب التضييق على الحريات وخاصة حرية الصحافة.

وأكد محذثنا أن الجزائريين لحد الآن لا يرون أن الدستور أولوية بحكم أن كل الازمات التي عرفتها الجزائر كان التحكيم خارج الدستور وهم يعيشون يوميا التناقض الصارخ بين القوانين والممارسة.

وختم “جري” حديثه لـ “بناصا” أن أزمة ثقة عميقة جدا …في العملية الانتخابية بحكم التزوير الذي أطالها مما نتج عنه أزمة شرعية ….. وهناك عوامل أخرى يطول الحديث في حصرها.

ويرى مراقبون آخرون أن نسبة التصويت الضعيفة لا تؤثر على إعتماد الدستور الجديد لإنعدام أي نص قانوني يحدد نسبة معينة من التصويت لاعتماد هذه التعديلات الطارئة على الدستور المنتخب إلا إذا أراد رئيس الجمهورية تطبيق تعديلات أخرى مستقبلا.

ومن جهته كشف المحلل السياسي والبرلماني السابق “عدة فلاحي” لـ”بناصا “أن النسبة المتدنية في التصويت على تعديل الدستور لا تؤثر تماما على مصيره، مادام لا توجد أي نسبة معينة حددها الدستور أو القانون، لرفضه أوقبوله، فأي نسبة مشاركة على حد قوله لا تؤثر في شرعية التعديل.. وقال فلاحي بأن العمل بالدستور الجديد سيكون حيز التنفيذ عقب التوقيع عليه من قبل رئيس الجمهورية لأن أغلبية الأصوات وافقت على التعديل.وبخصوص العمل بهذا الدستور قال فلاحي :” التوقيع على هذه التعديلات بعد ان وافق عليها الشعب الجزائري مرهونة بعودة الرئيس تبون من رحلته العلاجية وغعتبر ذلك خطوة أساسية لإعتماد هذا الدستور.

وأشار المحلل السياسي أن هناك مادة هي المادة 209 من الدستور تنص على أن التعديل الدستوري يصبح لاغيا إذا رفضه الشعب وفي حالة إن أراد الرئيس عرض تعديلات دستورية جديدة فيتوجب له فنرة تشريعية جديدة أي برلمان جديد، وهنا يكون حل البرلمان الحالي إلزامي ويدعو لانتخابات برلمانية مسبقة يتم تنظيمها في ثلاثة أشهر من الدعوة إلى تنظيمها.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع ذات صلة

موجة غضب بإندونيسيا بسبب إعلان للكحول.. اتهامات لسلسلة ملاهٍ بالإساءة للنبي محمد والسيدة مريم

26 يونيو 2022 - 1:19 م

أعلنت الشرطة الإندونيسية إلقاء القبض على 6 أشخاص يعملون في سلسلة للحانات والملاهي الليلية، بتهمة ازدراء الدين، وسط موجة غضب

وزير الدفاع الروسي يتفقد وحدات الجيش في أوكرانيا.. وسفن أمريكية تصل لمساندة كييف

26 يونيو 2022 - 10:37 ص

قالت وزارة الدفاع الروسية إن وزير الدفاع سيرغي شويغو يتفقد وحدات روسية في أوكرانيا، في حين أعلن الجيش الأوكراني وصول

مؤتمر بتونس يسلط الضوء على تجربة المغرب في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف

24 يونيو 2022 - 10:21 م

تم بتونس إبراز تجربة المغرب في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف وذلك خلال مؤتمر إقليمي نظم في إطار البرنامج المشترك بين

صحيفة تكشف أسباب منع النظام الجزائري وكالات أسفاره من التعامل مع إسبانيا

24 يونيو 2022 - 10:00 ص

أمرت الجزائر وكالات السفر التابعة لها بتعليق التعامل مع إسبانيا، ويأتي هذا الإجراء وفقا لوسائل الإعلام الإسبانية، بسبب احتضان مدينة

استطلاع يُظهر عدم قدرة أي حزب إسرائيلي على تشكيل “حكومة مستقرة”

23 يونيو 2022 - 12:10 م

تنبأ استطلاع للرأي العام الإسرائيلي، بانتهاء الحملة الانتخابية في الدولة العبرية المقررة في أكتوبر القادم، دون قدرة أي من الأحزاب