صحف الإثنين: تأجيل الحكومة لمناقشة ارتفاع أسعار المحروقات يغضب المعارضة
الرئيسية » إعلام » صحف الإثنين: تأجيل الحكومة لمناقشة ارتفاع أسعار المحروقات يغضب المعارضة

نستهل جولتنا في الصحف الوطنية الصادرة يوم غدٍ الإثنين، من “المساء”، التي قالت إن المكتب التنفيذي للجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول، انتقد التصريحات التي أدلى بها الناطق الرسمي باسم الحكومة خلال الندوة الصحافية التي أعقبت اجتماع المجلس الحكومي ليوم الخميس 31 مارس الماضي، والتي قال فيها، إن الحكومة ستتفاعل مع قضية لاسامير على ضوء قرار القضاء.

وأضافت اليومية أن الجبهة، اعتبرت أن القضاء المغربي أصدر أحكامه النهائية والقطعية وفي كل درجات التقاضي بالتصفية القضائية لشركة سامير بتاريخ 21 مارس 2016، بالمحكمة التجارية بالدار البيضاء، وبتاريخ 1 يونيو 2016، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وبتاريخ 19 شتنبر 2018، بمحكمة النقض بالرباط.

وجاء في العدد ذاته، أن الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن، حذرت من الارتفاع القياسي في الأثمان، وأكدت الجمعية أن أسعار الأعلاف المركبة عرفت ارتفعاً فاق 60 في المائة، مما أدى إلى تضخم تكلفة الإنتاج بأكثر من 50 في المائة، متخطيا حاجز 15 درهما للكيلوغرام الواحد في الضيعة.

ووصفت الجمعية، تواصل الصحيفة، الوضع بـ”الأزمة الكارثية”، مؤكدةً أن القطاع لم يسبق له أن عاش نفس هذا الوضع، لأنه يتزامن مع تداعيات كورونا، معتبرةً أن الأمر “سكتة قلبية” تهدد القطاع، موجهة الدعوة إلى الحكومة للتدخل العاجل لدعم المربي لكي يستمر في الإنتاج، وذلك بإعفاء الأعلاف المركبة وكل مدخلات إنتاج الدواجن من الرسوم والضريبة على القيمة المضافة.

ونقرأ في الجريدة ذاتها، أن غضبا عارما يسود في صفوف المعارضة بمجلس النواب، بعد قرار تأجيل اجتماع لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس النواب، مع نادية بنعلي، وزيرة الاتقال الطاقي والتنمية المستدامة، الذي كان مقررا عقده أمس الإثنين، لدراسة مواضيع الارتفاع المهول في أسعار المحروقات.

وقال نواب المعارضة، وفق ما جاء في “المساء”، إنهم تفاجأوا بتأجيل الاجتماع الذي كان سيعرف أيضا حضور كل من مديرة المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، والمدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، واتهموا الحكومة بالتهرب من التواصل ومن مساءلة البرلمان حول المواضيع التي تؤرق المواطنين، ومنا التهاب أسعار المواد الأساسية، وعلى رأسها المحروقات.

وتحت عنوان: “مطالب للحكومة بوقف تدهور القدرة الشرائية للمغاربة”، نقرأ في العذذ نفسه، أن المجلس الوطني لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، انتقذ استمرار ما وصفها بالأزمة المركبة التي تعيشها البلاد نتيجة استمرار الاختيارات السياسية المنتهجة منذ عقود، والتي أفرزت، حسبه، وضعا اقتصاديا واجتماعيا صعبا سمته الأساسية الفوارق الاجتماعية والمجالية.

واستنكر حزب “السفينة”، تواصل الصحيفة، إقدام الدولة والحكومة على مواجهة ارتفاع منسوب الاحتقان الاجتماعي بـ”القمع والاعتقالات والمحاكمات للصحفيين والنشطاء والمدونين والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وغيرها من أشكال العودة القوية للنزوعات السلطوية والهيمنة والتحكم في كل مناحي الحياة الوطنية”.

وذكرت اليومية، أنه في تصعيد جديد ناتج عن الارتفاع الصاروخي الذي عرفته أسعار المحروقات خلال الأسابيع الماضية، والتي وصلت إلى مستويات قياسية تجاوزت 14 درهما سواء بالنسبة للغازوال أو البنزين، أعلنت الجامعة الوطنية للنقل متعددة الوسائط على هامش اجتماعها المنعقد نهاية الأسبوع الماضي، عن التوقف المفتوح عن العمل ابتداء من يوم الأربعاء 6 أبريل الجاري.

وإلى “بيان اليوم”، التي نقرأ فيها أن التعديلات التي أدخلتها الحكومة، نهاية الأسبوع الماضي، على المنصة المخصصة لدعم المحروقات، عمقت جراح فئة واسعة من السائقين المهنيين الذين تم استثناؤهم من الذعم الخاص بالمحروقات المخصص لسيارات الأجرة، متابعةً أن التعديلات الجديدة على المنصة، دفعت لتشريد عدد من السائقين.

وأردفت اليومية، أن استمارة طلب الدعم الخاص بسيارات الأجرة، تتضمن، حسب التعديل الجديد، إقرار المشغل بتحمل جميع تكاليف الوقود ليستفيد من المبلغ الإجمالي للدعم، وفي حالة تحمله حزئيا تكاليف الوقود بالاشتراك مع سائق أو أكثر، عليه تقاسم مبلغ الدعم بما يتناسب مع مساهمة كل واحد منهم في هاته التكاليف.

وأوردت الصحيفة، أن وزارة الثقافة والشباب والتواصل، وقعت اتفاقية شراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم، إيذانا بعودة البرنامج الوطني للتخييم، “عطلة للجميع”، بعد سنتين من التوقف الاضطراري بسبب جائحة كورونا، مسترسلةً أنه خلال مراسيم التوقيع التي احتضنتها المكتبة الوطنية بالرباط، الجمعة الماضي، أعلن بنسعيد، عن مجموعة من المستجدات التي ستشهدها نسخة 2022 من برنامج التخييم.

وتطرق لسان حزب التقدم والاشتراكية أيضا، إلى ما قضت به الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، بحر الأسبوع الماضي، في حق ر.أ، عضو مجلس عمالة مراكش، حيث أدين بسنة حبسا نافذا، وغرامة مالي قدرها 500 درهما، وإتلاف الوثيقتين المزورتين طبقا للقانون، والحكم عليه بأدائه لفائدة المطالبة بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره 50 ألف درهم.

وكانت المصالح الأمنية، تضيف اليومية، قد أوقفت مؤخرا، العضو المذكور، الذي فاز بمقعد بالمجلس الجماعي للسويهلة بألوان أحد الأحزاب السياسية المشكلة للأغلبية الحكومية، برسم اقتراع 8 شتنبر الماضي، على خلفية تورطه في قضية تتعلق بتزوير وثائق للإفلات من قضاء عقوبتين حبسيتين نافذتين، ليتم الاحتفاظ به رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع ذات صلة

الصحف الأسبوعية: انتقادات تطال ارميلي بسبب صراع حول نائب عمدة البيضاء

25 يونيو 2022 - 9:45 م

نستهل جولتنا من أسبوعية “الوطن الأن”، التي كتبت حول الصراع القائم بين مستشارين حول منصب النائب العاشر لعمدة الدار البيضاء،

صحف نهاية الأسبوع: السلطات تضبط 10 أطنان من فضلات الدواجن كانت ستقدم لأضاحي العيد

24 يونيو 2022 - 11:30 م

نستهل قراءتنا لأهم ما جاء في صحف نهاية الأسبوع، من جريدة “المساء” التي كشفت عن حجز السلطات المكونة من المصالح

صحف الخميس: “سنة 2021 لم تشهد تحسنا في وضعية حقوق الإنسان بالمغرب” 

23 يونيو 2022 - 12:38 ص

نستهل قراءتنا لأهم ما جاء في صحف يوم غد الخميس، من جريدة “المساء” التي تطرقت لتحذير الجامعة المغربية لحقوق المستهلك

صحف الجمعة: قطاع نقل المسافرين مرشح للتوقف خلال عيد الأضحى

23 يونيو 2022 - 12:15 ص

نستهل قراءتنا لأهم ما جاء في صحف يوم غد الجمعة، من جريدة “بيان اليوم” التي ذكرت أن المغرب انطلق اليوم

صحف الأربعاء: سعر الدجاج يعاود الارتفاع ومن المرشح بلوغه 30 درهما للكلغ 

21 يونيو 2022 - 11:20 م

نستهل قراءتنا لأهم ما جاء في صحف يوم غد الأربعاء، من جريدة “بيان اليوم” التي أوردت أن أسعار الدجاج عادت