بعد فترة من إدانته بالاختلاس.. عيدودي يتماطل في منح أموال الدعم للحملة الانتخابية
الرئيسية » سياسة » بعد فترة من إدانته بالاختلاس.. عيدودي يتماطل في منح أموال الدعم للحملة الانتخابية

أعرب مرشحو حزب الحركة الشعبية بمدينة سيدي قاسم، عن سخطهم العارم من عبد النبي عيدودي، الرئيس السابق لجماعات الحوافات، المدان في ملفات لها علاقة باختلاس وتبديد الأموال العمومية، والذي تمت تزكيته ليكون وكيلا للائحة “السنبلة” للانتخابات البرلمانية المقبلة، بعد تماطله المستمر في تسليم أموال الدعم المخصصة للحملات الانتخابية لهم.

وكشفت مصادر مطلعة لجريدة “بناصا”، أن عيدودي، رفض منح الأموال المخصصة لدعم الحملة الانتخابية، للمرشحين، بعد زعمه أنه لم يتوصل بأي شيء، حيث طلب من مرشحي الحزب في سيدي قاسم، أن يصرفوا المال المطلوب للحملة من جيوبهم، على أن يمنحهم إياه لاحقاً، قبل أن ينقض وعده، ويرفض ذلك، بذريعة أنه لم يتوصل بأي شيء.

وأوضحت المصادر نفسها، أنه بعد حوالي أسبوع على انطلاق الحملة الانتخابية، وعقب مطالبة المرشحين لعيدودي، بمنحهم الأموال التي صرفوها في الأيام الماضية، أنكر الرئيس السابق لجماعة الحوافات، وجود أي دعم مخصص للحملة، قبل أن يدعي بعدها أنه سلم بالفعل بعض المبالغ لعدد من المرشحين.

وواجه مرشحو “الحركة”، إنكار عيدودي، بالتأكيد على أنهم توصلوا بمعلومات قطعية من طرف قيادة “السنبلة”، تفيد بوجود مال مخصص للحملة الانتخابية، متهمين إياه بالتستر على الأمر، والتهرب من منحه إلى المرشحين، قبل أن يحاول تهدئة الأمور، ويعدهم بأن يعطيهم الديون التي عليه، ليقوم بعدها بإطفاء الهاتف لغاية الآن.

وأفادت المصادر، أن هناك مرشحا طلب من عيدودي، منحه مليوني سنتيم التي صرفها منذ بدء الحملة الانتخابية لحزب الحركة الشعبية، ما كاد يسفر عن خروج “السنبلة” من جماعيات سيدي قاسم مبكرا، حيث توجه الغاضبون إلى باشا المدينة، وطلبوا الاستقالة من الترشح، غير أنه رفض الأمر بسبب أن الأوان قد فات على ذلك.

هذا، وكانت المحكمة الإدارية بالرباط، قد أصدرت حكماً يقضي بعزل عيدودي، الذي كان يتولى منصب رئيس جماعة الحوافات بسيدي قاسم، وهو الحكم الذي جرى تأييده في الاستئناف، بعد إدانة القيادي في الحركة الشعبية، في قضية التلاعب في أموال خصصت لدعم إحدى الجمعيات المدنية، واختلاس وتبديد أموال عمومية والتزوير.

وأماطت المحاكمة التي جرت في الملف، عن تورط عيدودي، الموظف في وزارة الأوقاف، في العديد من الخروقات، على رأسها صرف مبالغ مالية من ميزانية تخص “دار الطالبة”، ومنح ختان أطفال الجماعة، ودعم الفرق الرياضية، لفائدة عدد من الفنانين الذين حلوا بأحد المهرجانات التي احتضنتها المنطقة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع ذات صلة

“قمة الوحدة والتنسيق” لمواجهة روسيا والتضخم.. قادة مجموعة السبع يجتمعون في ألمانيا

26 يونيو 2022 - 6:21 م

يستقبل المستشار الألماني أولاف شولتس، الأحد 26 يونيو 2022، زعماء مجموعة السبع، في قمة تستمر ثلاثة أيام في جبال الألب

الوضعية القانونية لـ”أراضي الحبوس” تعرقل تنزيل تصاميم التهيئات.. ومطالب بالتدخل

26 يونيو 2022 - 3:45 م

وصل ملف “أراضي الحبوس”، التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، التي تعرقل مجموعة من تصاميم التهيئات في مختلف جهات المغرب، إلى

مع اقتراب العيد.. أسعار الأضاحي تجر وزير الفلاحة للمساءلة 

26 يونيو 2022 - 2:15 م

يطغى قبل أيام من حلول عيد الأضحي، نقاش بين المغاربة حول ارتفاع أسعار الأضاحي هذه السنة، وتبرز تساؤلات عديدة عن

بعد زيارة مصر.. أمير قطر يتوجه إلى وهران بدعوة من الرئيس الجزائري

25 يونيو 2022 - 8:30 م

توجّه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، السبت 25 يونيو 2022، إلى الجزائر عقب انتهاء زيارته للقاهرة ولقائه

“الأحرار” يدعو إلى التصدي للتشويش على التراكم الإيجابي للمغرب في مجال الهجرة 

25 يونيو 2022 - 7:20 م

عبرت قيادات حزب التجمع الوطني للأحرار عن تضامنها مع الضحايا والجرحى من أفراد القوات العمومية وضحايا شبكات التهريب والاتجار بالبشر،