خبراء يبحثون سبل تطوير السياسات المائية لمواجهة التحديات المناخية المستقبلية بالمغرب
الرئيسية » مجتمع » خبراء يبحثون سبل تطوير السياسات المائية لمواجهة التحديات المناخية المستقبلية بالمغرب

نظم صندوق الإيداع والتدبير ندوة رقمية جاءت بعنوان “تعبئة الموارد المائية غير التقليدية في قلب نظام الأمن المائي بالمغرب”، وذلك في سياق تعيش فيه المملكة تغيرات مناخية صارت تهدد أمنها المائي.

وفي كلمته، قال توفيق المرزوقي الزروالي، المدير العام لشركة “نوفيك”، إن “التساقطات المطرية تتفاوت بين جهات المملكة، حيث تصل إلى 1200 مليمتر بالمناطق الشمالية ولا تتعدى 100 مليمتر بالمناطق الجنوبية”، مشيرا إلى أن “النمو الديمغرافي المتزايد يطرح تحديات مائية كبيرة”.

وتابع المتحدث ذاته بأن “التساقطات المطرية تتباين حسب الظرفية السنوية، حيث بلغت مليار متر مكعب سنة 1992، بينما ناهزت 40 مليار متر مكعب سنة 1962”.

وأبرز الزروالي أن  “15 بالمائة من المساحة الجغرافية للمملكة تهيمن على ثمانين بالمائة من المياه، وهو ما دفع البلد إلى تطوير السياسات المائية من أجل مواجهة التحديات المناخية المستقبلية بناء على الرؤية الملكية في هذا الصدد”.

المدير العام لشركة “نوفيك” لفت أيضا في كلمته إلى أن “عدد السدود انتقل من 12 إلى 145 خلال العقود الماضية، ما تطلب ضخ ميزانيات ضخمة لتحقيق الأمن المائي للمغاربة”، لافتا إلى أن “حصة الفرد من الماء انتقلت من 155 مترا مكعبا سنة 1960 إلى 550 مترا مكعبا في يومنا هذا”.

كما نوه بتحسين نظام الري الموضعي الذي يقتصد استهلاك المياه، وذلك في أفق تعميمه بكل المناطق الزراعية للبلد”، مشيرا إلى أن “المغرب يتوفر على دراسات مستقبلية لتدبير قطاع المياه في أفق سنة 2050”.

من جانبها، أكدت رجاء القصابي، خبيرة في تدبير مخاطر السيول وتخطيط الموارد المائية، ضرورة “تعميم مخطط معالجة المياه العادمة وإعادة استعمالها في سقي المساحات الخضراء، العامة والخاصة”، مبرزة أن “ذلك يتطلب تجاوز العقبات التقنية والتنظيمية القائمة”.

وأوضحت أن  “إعادة استعمال المياه العادمة المعالجة أصبح ضرورة حتمية بالنظر إلى الإجهاد المائي الكبير الذي يعانيه المغرب”، داعية إلى “تشجيع المقاولين على اعتماد هذه التقنية لتجاوز الإكراهات المائية المطروحة بالمدن الكبرى”.

طالب ريمي بورغاريل، رئيس قسم خدمات البيئة بمؤسسة “Think Tank (Re)Sources”، اقترح عبر مداخلته ”تقليص استعمال المياه الصالحة للشرب في الأنشطة الصناعية بالمغرب، عبر ابتكار تقنيات مائية جديدة توازي تلك الموظفة في القطاع الفلاحي”.

وقال إن “التكنولوجيات الرقمية تساعد كثيرا على ترشيد استهلاك المياه، حيث يتجه العالم حاليا إلى تقنية تحلية مياه البحر لمواجهة نقص الأمطار”، مثيرا لانتباه إلى أن “الوسائل التقليدية المتعلقة باستعمال المياه أصبحت متجاوزة في السياق البيئي الحالي”.

وفي كلمته، سجل باتريس فونلدوزا، رئيس مؤسسة “Think Tank (Re)Sources”، أن “تدبير استهلاك المياه يرتبط أساسا بالمستوى التعليمي، ما يستدعي ضرورة تحسيس الناشئة بخطورة الموضوع، لأن السياسات التدبيرية تبقى غير كافية”.

وأردف بعدها بأن “تضاعف عدد سكان المغرب فرض تحديات بيئية جديدة على البلد، وبالتالي تخصيص موارد استثمارية جديدة أيضا”، موردا أن “المغرب عرف سنوات جفاف استثنائية لم يشهد مثيلا لها منذ أربعين سنة”.

ليترسل فونلدوزا بالقول إن “دول العالم، بينها المغرب، مدعوة إلى إقرار سياسات بيئية مبتكرة للحفاظ على مواردها البيئية، من خلال سن سياسة ضريبية في ميدان البيئة، والتنسيق بين البرامج الحكومية، ووضع تصور مائي على المدى الطويل”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع ذات صلة

جمعية حقوقية: “أعضاء من التحالف الحكومي تحوم حولهم شبهات فساد وتضارب مصالح” 

5 يوليو 2022 - 11:00 ص

أبرزت الجمعية المغربية لحماية المال العام أن أعضاء من التحالف الحكومي المدبر للجماعات الترابية والشأن العام تحوم “حولهم شبهات فساد

مهنيو التكوين المهني يكشفون عن سوء الأوضاع بالقطاع ويطالبون بالتدخل العاجل لمعالجتها

4 يوليو 2022 - 9:30 ص

أبرزت الجامعة المغربية لقطاع التكوين المهني، المنضوية تحت لواء نقابة الاتحاد الوطني للشغل، أنه لا زالت شغيلة هذا القطاع الحساس

خبير: مكافحة الهجرة غير الشرعية لا يمكن أن تكون عبئا تتحمله دولة بمفردها

3 يوليو 2022 - 2:19 م

أكد الخبير السياسي، مصطفى الطوسة، أن مكافحة الهجرة غير الشرعية لا يمكن أن تكون عبئا تتحمله دولة بمفردها، مهما كان

تنكَّر بزيٍّ نسائي لتأدية الامتحان مكان صديقته.. القضاء يحسم مصير شاب أثار جدلاً بالمغرب

3 يوليو 2022 - 1:10 م

حسم القضاء المغربي، أمس السبت، مصير شاب أثار الجدل في المملكة خلال الأسابيع الماضية، بعد أن تنكَّر في زيٍّ نسائي

وسائل إعلام أوروبية تسلط الضوء على المقاربة التي ينهجها المغرب مع المهاجرين

3 يوليو 2022 - 12:05 م

سلطت وسائل إعلام أوروبية الضوء على المقاربة الإنسانية، الشمولية والمسؤولة التي ينهجها المغرب بشأن قضية الهجرة، مبرزة جهود المملكة المعروفة