11 يناير 2020.. إطلاق وثيقة تطالب بمغرب بدون اعتقال سياسي ومعتقلي الرأي
الرئيسية » مجتمع » 11 يناير 2020.. إطلاق وثيقة تطالب بمغرب بدون اعتقال سياسي ومعتقلي الرأي

بناصا من الرباط

أطلقت “لجنة التضامن مع الصحافي عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي”، اليوم 11 يناير 2020 مبادرة، وثيقة 11 يناير 2020 التي تطالب بمغرب بدون اعتقال سياسي ومعتقلي الرأي، ووجهت هذه المبادرة التي نتجت عن لقاءات مع  لجنة غسان بوذا، ولجنة البيضاء، وممثلين عن معتقلي حركة “أكال” ، وبعض عائلات المعتقلين السياسيين، وحقوقيين نداء للتوقيع من قبل كافة المواطنين والحقوقيين للمطالبة بمغرب بدون معتقلين سياسيين ومعتقلي الرأي..

وأدانت اللجنة ، ما وصفته بأنه “حملة قمعية” أدت لاعتقال وسجن عدة مواطنين أو نشطاء بالمغرب في الفترة الأخيرة بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن هذه الاعتقالات “تهدف لترهيب مستعملي شبكات التواصل الاجتماعي”.

وعرضت “لجنة التضامن مع الصحافي عمر الراضي، وكافة معتقلي الرأي” في مؤتمر صحافي بالرباط لائحة تضم 11 شخصا أدينوا بالسجن في الأسابيع الأخيرة، و5 آخرين في أوقات سابقة العام الماضي.

ولوحق هؤلاء، وبينهم نشطاء ومواطنون عاديون، على خلفية تدوينات أو فيديوهات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تدين “الفقر” و”الفساد” وتتضمن انتقادات للملك أو شتائم واتهامات. بينما برأ القضاء أربعة أشخاص آخرين.

وتراوحت الأحكام التي صدرت في حقهم بين شهر واحد و4 سنوات سجنا، لإدانتهم بتهم منها “المس بالمؤسسات الدستورية” و”الإساءة إلى الملك” و”التحريض على الكراهية”.

وتظاهر مساء الخميس الماضي عشرات النشطاء الحقوقيين تضامنا مع أولئك المعتقلين، مطالبين بالإفراج عنهم فورا ومدينين “تكميم الأفواه” وما سموه “دولة بوليسية”، مع رفع صور بعضهم.

واعتبرت اللجنة الحقوقية، والتي ترفع شعار “2020: مغرب دون معتقلي رأي”، أن ملاحقة هؤلاء المعتقلين بتهم جنائية “تصفية حسابات مع من يخالفون الدولة في سياساتها (…) أو يعبرون عن الغضب من نتائجها على حياتهم”.

وتأسست هذه اللجنة عقب اعتقال الصحافي والناشط الحقوقي عمر الراضي، أواخر العام الماضي، لملاحقته بـتهمة “ازدراء القضاء” بسبب تغريدة على تويتر نشرها في أبريل ينتقد فيها أحكام السجن بحق نشطاء “حراك الريف”، الحركة الاحتجاجية التي هزت شمال المغرب بين 2016 و2017. وأثار اعتقاله انتقادات واسعة لدى فئات مختلفة، قبل أن يقرر القضاء الاستمرار في ملاحقته بعد الافراج عنه.

وقال الراضي الذي كان حاضرا خلال المؤتمر الصحافي “أنا محظوظ جدا بالنظر لحجم التضامن معي وهو ما لم يتأت لمعتقلين آخرين”، داعيا إلى “مواصلة النضال إلى أن يفرج عن آخر معتقل رأي لأننا وصلنا درجة لا تطاق”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع ذات صلة

جمعية لحماية المال العام تقاضي عامل الجديدة بسبب محول كهربائي

29 يونيو 2022 - 9:40 م

تقدمت الهيئة الوطنية لحماية المال العام والشفافية بالمغرب، بدعوى لدى المحكمة الإدارية بالدار البيضاء، ضد عامل إقليم الجديدة، طلبا لـ “الإنصاف

مسؤول بالخارجية المغربية: اقتحام مليلية نفذته “مافيا دولية” تتاجر بالبشر

29 يونيو 2022 - 6:11 م

قال مسؤول بالخارجية المغربية، الأربعاء، إن اقتحام المهاجرين لمدينة مليلية، “نفذته شبكات مافيا دولية منظمة، تعمل في الاتجار بالبشر”. وفي

85 في المائة من المغاربة غير راضين عن وضعية تعمير المناطق الساحلية

29 يونيو 2022 - 2:34 م

كشف المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي عن نتائج رأيٍ، أعده حول التهيئة والتوسع العمراني المستدامين بالمناطق الساحلية، إذ إن أغلب المشاركين

بعد واقعة مليلية.. مطالب حقوقية بإصدار القانون الجديد المتعلق بإقامة الأجانب بالمملكة

29 يونيو 2022 - 1:22 م

دعت جمعية الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان إلى ضرورة اتخاذ جملة من الإجراءات لتفادي تكرار هذا الحادث المأساوي، الذي

جمعيات حقوقية تناشد روسيا لإنقاذ حياة الطالب سعدون

28 يونيو 2022 - 10:33 ص

عبرت كل من المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، وجمعية الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان، وجمعية عدالة من أجل الحق في