فريق مغربي يعثر على أدوات العصر الحجري يعود تاريخها إلى 1.3 مليون سنة
الرئيسية » منوعات » فريق مغربي يعثر على أدوات العصر الحجري يعود تاريخها إلى 1.3 مليون سنة

أعلن علماء الآثار في المغرب عن اكتشاف أقدم موقع لتصنيع الفؤوس اليدوية من العصر الحجري في شمال إفريقيا ، يعود تاريخه إلى 1.3 مليون عام ، حسبما أفاد فريق دولي.

وقال باحثون للصحفيين في الرباط يوم الأربعاء إن هذا الاكتشاف يعود إلى الوراء بمئات آلاف السنين تاريخ بدء صناعة الأدوات الحجرية المرتبطة بسلف الإنسان، في شمال إفريقيا، هومو إريكتوس Homo erectus.

وقد حدث هذا الاكتشاف، حسب ما نقله موقع “ذي غارديان” البريطانية،  خلال أعمال التنقيب في مقلع في ضواحي العاصمة الاقتصادية للمغرب ، الدار البيضاء.

وقال عبد الرحيم محب، المدير المشارك لبرنامج ما قبل التاريخ الفرنسي المغربي في الدار البيضاء، إن ذلك “يساهم في إثراء النقاش حول ظهور الإنسان الآشيولي Acheulian في أفريقيا”.

في السابق، كان يعتقد أن وجود صناعة الأدوات الحجرية من طرف الإنسان الأشيولي في المغرب يعود إلى 700,000 سنة بعد الاكتشافات في موقع توماس Thomas الأول ، التي اشتهرت في عام 1969 عندما تم اكتشاف نصف الفك السفلي البشري في كهف من كهوف المنطقة.

وضم الفريق الاسكتشافي المكون من 17 فردا باحثين مغاربة وفرنسيين وإيطاليين، وتستند النتائج التي توصلوا إليها إلى دراسة الأدوات الحجرية المستخرجة من الموقع.

ووصف عالم الآثار المغربي عبد الواحد بناصر الخبر بأنه “قفزة علمية زمنية”. وقال إن بداية الإنسان الأشيولي  في المغرب الذي يقترب الآن من تاريخ ظهور الإنسان المعروفة في جنوب وشرق أفريقيا والتي تعود إلى 1.6 مليون و1.8مليون سنة على التوالي.

وكان الإنسان البدائي يستعمل أدوات حصاة أكثر بدائية، والمعروفة باسم Oldowan، نسبة إلى موقع أثري في شرق أفريقيا. وقال محب إن الأبحاث في موقع الدار البيضاء بدأت منذ عقود، و”قدمت الدليل على وجود واحدة من أغنى المجمعات الاتشيولية في أفريقيا”. “إنه أمر مهم للغاية لأننا نتحدث عن عصور ما قبل التاريخ، وهي فترة معقدة لا توجد عنها سوى معطيات قليلة جدا”.

وقال محب إن الدراسة جعلت من الممكن أيضًا أن نشهد على “أقدم وجود بشري في المغرب” وهي الفئة التي كانت من بين أنواع “الإنسان المنتصب القامة”.

في عام 2017 ، أدى اكتشاف خمس أحافير يقدر عمرها بـ 300 ألف عام على بعد 100 كيلومتر غرب مراكش في جبل إرحود ، إلى قلب المسلمات في علم التطورالبشري عندما تم تصنيفها على أنها دليل على وجود الإنسان العاقل.

وكانت الحفريات المغربية أقدم بكثير من بعض الحفريات ذات الخصائص الوجهية المماثلة التي تم التنقيب عنها منذ اكتشافات منطقة أومو كيبيش في إثيوبيا ، والتي يعود تاريخها إلى حوالي 195000 عام.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع ذات صلة

استفتاء دولي يضع مطار مراكش الدولي ضمن أفضل عشر مطارات في العالم‎‎

11 أكتوبر 2021 - 9:02 ص

احتل مطار مراكش المنارة المغربي المرتبة العاشرة، في أفضل المطارات الدولية لسنة 2021 الجارية، وذلك بحسب موقع “Condé Nast Traveller”

كانت تتنفس بصعوبة.. شاب فلسطيني لوالدته تحت الركام: “يما خليكي معي”

17 مايو 2021 - 11:54 ص

تداول نشطاء على مواقع التواصل مقطع فيديو وثقه شاب فلسطيني وهو يتحدث مع والدته تحت ركام منزلهما المدمر في مدينة

4 ملايين عدد الأشخاص الذين يعيشون فوق القطب الشمالي

13 أبريل 2021 - 4:44 ص

أكدت آنا شتونزي رئيسة مؤسسة “فورآوسرابط خارجي” الفكرية للسياسة الخارجية، وهي أيضا باحثة في معهد “بوتسدام” لأبحاث تأثير المناخ، أن

علماء يكتشفون أقدم نجم بحر أحفوري يعود إلى 480 مليون سنة في المغرب

6 مارس 2021 - 3:29 م

أعلنت دراسة علمية، عن اكتشاف نجم بحري أحفوري في المغرب يعود تاريخه إلى 480 مليون سنة. جاء ذلك وفقا لما

معهد التراث الثقافي الإسباني يقوم برقمنة 3000 صورة قديمة مشتركة مع المغرب

4 فبراير 2021 - 11:59 ص

قام معهد التراث الثقافي الإسباني، المعروف اختصارا باسم (IPCE)، برقمنة مجموعة جديدة من مجموعاته  الفوتوغرافية القديمة، وإتاحتها للجمهور المغربي والإسباني